موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول

عدد زوار مدونات الصدح

 اعلان & مثبت 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 84 ... 167  الصفحة التالية
24092018



يرتمي بكل ثقله على السرير، يتأمّل بياض الحائط قبالته، ثم يمتص سيجارته بشبق وينفثها بغضب ومع النفثات يزفر الغضب والحقد، ويتذكرها، كل تلك اللحظات التي لم يسمع فيها سوى الصدى مبحوحا داخل أوردته، حين ينشرخ الزمن ويتكثف بينهما حاحز الصمت وسط عباب من الدخان ودوّي الصمت والنبيذ، وحشة ضارية تقيم في خلاء روحه ولا تنسج سوى الكراهية، أنا سليل الخسارات والخيبات، لم أرتق سوى خرابيش الزمن ومعارك العدم بإبرة...
 
من طرف حياة - تعاليق: 1 - مشاهدة: 22
 المواضيع 
15102018


اقتباس :
يقتحم الشاعر تراسلات الحواس ، وهذا مانبحث عنه في التصوير الشعري الخارجي والتصوير الداخلي ، ومن خلال مجموعة الشاعر العراقي محمد كاظم الشعرية ( بريق أسود ) ، ندخل الى عتبات النص .. النص بين النص والنصية من خلال النظرية التداولية لمعرفة المفاهيم والدلالات واستبدالاتها ، خارج المؤثرات والتغييرات التي طرأت على الشعر العربي الحديث ( وهنا أقصد التأثر الكمي بالقصيدة الرمزية التي ظهرت في...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 10
15102018


اقتباس :
حمامة بيضاء تتنقل من غصن إلى أخر، تعزف أحلى الألحان وأشجاها، ترقص أجمل الرقصات وأروعها، ترسم لوحات الحب على إيقاعات نسمات الرياح الهادئة، تسبح في الفضاء بدون هموم تثقلها...
توقف عن الكتابة فجأةً وأخد يعبث بقلمه، تارة يمرره من يد إلى أخرى بخفة ويدحرجه على الطاولة تارة أخرى، ثم تأمل أخر ما كتب :بدون هموم تثقلها.
رفع رأسه وتتبع حركاتها حتى سكنت واستقرت على جدار يقابل غرفته،...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
في صدر الخيمة الفسيحة ذاتَ عزاء، اقتعد "باعزوز" ذو السبعين عاما أو يزيد كرسيا، في جلسة تحيل على نخوة الزمن الجميل، وهو يجيل بصره بين الداخلين والخارجين، ويتفرس وجوه شبان مختلفين عما عهده من أبناء جيله: كانوا حليقي الرؤوس بأشكال غريبة ودهون وطلاءات تغطي وجوههم ورؤوسهم، وتلمع في أصابعهم الخواتم وفي أعناقهم السلاسل...
        تحدث إلينا وهو يغمز من قناة الشبان قائلا: لقد كان من عادة...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
من داخل كل شخص هناك غرفة سوداء،  قبو حُكِمَ عليه بتخزين ما خلفه الزمن فينا من لعب و مستلزمات الأثاث، ورسائل عِشقنا المنسية، وصور أحبائنا، و أقداحنا المكسورة.
ليس العيب فينا و لا في زماننا، و لكن أواننا لم يحن بعد لذلك الحب، لذلك صنعنا غرفة سوداء داخل قلوبنا أو في أحد أركان بيتنا، الأهم أنها غرفة سوداء ليست لوناً، بل طِلاءاً، طلاؤها وردي أو أحمر أو أصفر... كل الألوان مسموح...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018



اقتباس :
مفتولة الأغصان مثل عضلات مصارع السومو، تعددت فروعها وتشابكت تشابك عراك خانق، طلعها كأنه رؤوس الشياطين، حتى بدت للصغيرة نانا في صورة صعلوك يتوسط الحديقة، ويمعن فيها فتكا وتخريبا وإتلافا... أو هكذا تخيلته. فقد كانت تمقت العابثين بنباتات الحديقة وأغراسها، وتعتبر أفعالهم المقيتة من وسوسة ذلك الصعلوك الغريب.
تناسلت بمخيلتها عشرات الأسئلة المحيرة، تحرج بها والدها الحكيم، الذي ما...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
شب حريق في الحقل المقابل لحينا ذات يوم من ايام الصيف القائظ .كان حقل الشعير عاريا إلا من بقايا تبن يابس ينتظر أن تلتهمه غنم صاحب الحقل و حبات شعير متناثرة كنا نلتقطها من الارض لنطعم بها حمام البيت و صغاره. وكان حقل الشعير ملاذنا من قسوة الحياة التي لم تمنحنا سبل العيش و وسائل اللهو، فكنا نستغل فضاء الحقل لنرتع و نلعب و لنصنع لعبنا بخشاش الأرض و قصب وادي كيس القريب من حينا.
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018




  • [url=http://twitter.com/share?text=%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D9%88%D8%AC %D8%AA%D8%B0%D9%88%D8%A8 %D9%81%D9%8A %D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%8A%D9%86 %E2%80%93 %D9%86%D8%B5: %D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%AA %D9%87%D9%88%D8%B4%D9%8A%D8%A7%D8%B1 &url=http://www.anfasse.org/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%88-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9/25-%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%82%D8%B5%D9%8A%D8%B1%D8%A9/9370-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%84%D9%88%D8%AC-%D8%AA%D8%B0%D9%88%D8%A8-%D9%81%D9%8A-%D8%BA%D8%B1%D9%81%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D8%AE%D9%8A%D9%86-%E2%80%93-%D9%86%D8%B5-%D8%AC%D9%88%D8%AF%D8%AA-%D9%87%D9%88%D8%B4%D9%8A%D8%A7%D8%B1][/url]
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
  من مقعدي الذي جلست عليه خارج المقهى، رحت أرشف بعضًا من الشاي الساخن الذي تصاعدت أبخرته وفاحت منها رائحة النعناع الأخضر المنعش، كان الجو وقتها تشوبه غيوم متقطعة والطقس ما بين برد لاسع ودفئ الشمس حين تتخلل أشعتها فتدمع من أثرها العين. علي خلفية من اللون الأزرق، رحت أتطلع إلى سحابتين كانتا تسيران خلف بعضهما البعض كأنهما في طابور صباح مدرسي، كانت إحداها تأخذ شكل بيضاوي فيما يشبه...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
قبل الإقدام على تسطير أول كلمة في هذا المقال لا بد من التعريف، ولو بإيجاز، بصاحب الرواية الوارد عنوانها في العنوان أعلاه. باستشارة موسوعة ويكيبيديا نجد أنه ولد في 28 مارس 1960، وأنه روائي، و كاتب مسرحي، و مخرج فرنسي من أصول بلجيكية.. قدمت أعماله في المسارح العالمية، وحاز على شهرة كبيرة في الوطن العربي بفضل هذه الرواية التي مرجعنا اليها في هذه المحاولة.
لعل...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018


اقتباس :
ظل الحديث عن معالم التمسرح والفرجوية داخل النسق الثقافي الأمازيغي بالأطلس المتوسط محتشما، أو شبه غائب، في مقابل (الاهتمام)  التي حظي به الشعر الامازيغي  وفروعه المتمايزة، فلا نكاد نجد من الأوراق العلمية من يسائل هذا المعطى الحاضرـ الغائب، علما أن استكشافا لهذا البعد  التفكيهي يعد فتحا مبينا ورافدا مهما يؤكد الغنى الفني الذي يحبل به الأدب  الأمازيغي بحاضرة فزاز، وهو المحكوم بقدر...
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
15102018




  • [url=http://twitter.com/share?text=%D8%A3%D9%85%D9%84 %D8%AF %D9%86%D9%82%D9%84: - %D8%B4%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%A9 %D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D9%86 %D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%8A %D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D9%82 %E2%80%93 %D8%AF.%D8%A7%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF %d8%a8%d8%b1%d8%ba%d9%88%d8%aa&url=http://www.anfasse.org/%D9%82%D8%B5%D8%A9-%D9%88-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9/26-%D8%AF%D8%B1%D8%A7%D8%B3%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D8%AF%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D9%88%D9%86%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%A9/9401-%D8%A3%D9%85%D9%84-%D8%AF-%D9%86%D9%82%D9%84-%D8%B4%D8%B9%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B2%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%88%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%8A%D9%82-%E2%80%93-%D8%AF-%D8%A7%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D8%A8%D8%B1%D8%BA%D9%88%D8%AA][/url]
 
من طرف هذا الكتاب - تعاليق: 0 - مشاهدة: 4
12102018

بالطبع لا نستطيع تعدادها كلها فهذا يتطلب مجلدات! ولكن يمكن أن نستعرض بعضها على سبيل الاستئناس والتسلية والمتعة أيضا. وهذا ما فعلته احدى المجلات الفرنسية مؤخرا من خلال عدد خاص وضخم. نحن نعلم أن الفلاسفة الكبار هم وحدهم القادرون على نحت المصطلحات الكبرى أو المقولات العبقرية التي تذهب مثلا وننسى بعدئذ من قالها أو اخترعها. فمثلا أطرح عليكم هذا السؤال فورا: من الذي قال العبارة التالية: لا عبقرية إطلاقا دون حبة جنون؟ قد تقولون نيتشه أو باسكال أو ميشيل فوكو الخ..والجواب الصحيح هو: أرسطو. نعم هذه العبارة معزوة للمعلم...
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 8
12102018


التّحليل النفسي بوصفه منهجا تأويليّا:
لقد اكتسى التحليل النفسي منذ نشأته – كتيار وصفي تفسيري تأويلي للإنسان –  طابعاً فلسفياً، اختلفت منهجياته قرباً أو بعداً عن التصورات الميتافيزيقية، حسب مدارسه المتنوعة و تفرعاتها الفكرية.
وأحد...
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
12102018

أتذكر أنّني بالكاد أتممت المجلد الأول من كتاب (رأس المال) لـ(كارل ماركس). هناك فصول في منتهى الصعوبة والغموض، وما دفعني لإكماله هو دعم فصول أخرى رشيقة وممتعة. لن أزعم الآن أنّني فهمت كلّ ما قرأته آنذاك، لكنّني أؤكّد أنّني لم أخرج بلا شيء، على الأقلّ عند الحدّ الأدنى من المعرفة الّتي يستفيدها القارئ من قراءة الكتاب والفلاسفة الكبار؛ فهناك المعرفة المتعلّقة بالنّقاشات المنهجيّة وكيفيّة تسلسل الأفكار، والمهارة في العرض الّتي يتحوّل فيها السرد التاريخي إلى تفكير تاريخيّ، والطّريقة الّتي يُنجز بها  التّحليل، وتُقدّم بها الحجج.
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
12102018


 استهلال:                                 
لقد تبين في كل حين أننا لا نعرف الكثير عما نظن أننا نعرفه تمام المعرفة، وحالتئذ فالاهتمام بـ “أرنست رينان” وسجاله مع “الأفغاني” يقتضي منا الإلمام بوضعية حركة الاستشراق في القرن التاسع عشر، كما أنه بات واضحا أن الاشتغال على المفاهيم والمناهج من شأنه أن يمهد الثنايا لمقاربات...
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
12102018



«المخزن شبح، لكنه شبح والد هامليت يسيّر حركات الأحياء»
ـ عبد الله العروي
     لكلّ بلد نظامه السياسيّ الخاص به، نعني: تصوره للحكم، وللعلاقات الاجتماعيّة والسياسيّة بين أفراده. تقوم هذه التّصورات على الموروث الثقافيّ والممارسة التاريخيّة للسياسة داخل كل بلد على...
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
10102018



لوحة الوصيفات (1656) لفيلاسكاز وتُعرف أيضا تحت عنوان “عائلة فيليب الرابع” هي لوحة معروضة حاليا في متحف برادو بمدريد. وقد وقع اعتبارها من أهمّ اللوحات العالمية التي أثارت بغموضها ولغزيّتها القراءات الأكثر تنوّعا في تاريخ فنّ الرسم الحديث.
فما هو سرّ هذه اللوحة؟ لا شيء غير الرسّام يرسم نفسه وهو يرسم. كلّ المشهد سيتبخّر في فراغ تلك المرآة التي تستقرّ في وسط اللوحة.
 
من طرف جنون - تعاليق: 1 - مشاهدة: 10
10102018



أشباح ((Ghosts: عشرات وعشرات الأشكال وقد قدّت من ورق الألمينيوم، منحنية على الأرض، كأنها تنبثق عن جيشٍ من الظلال، حيث الخيلاء تُنازع الفراغ..والنور يستنفدُ لعبة الخفاء/التجلّي كرقصة صوفيّة… أشكال مصطفّة كجنود صغار يخرجون من ألعاب الطفولة، منتظمة في رتابة تنحني أمام إلهٍ مجهول… ألوهية مجهولة وجدار من الصمت..
أشباح… أوراق من الألمنيوم كتلك...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
10102018



كثيرة هي الجوانب التي يمكن أن نتناول من خلالها موضوع النافذة (الشبّاك) من حيث الدلالات الرمزية أو الواقعية. لعل من تلك الجوانب الحضور البارز للنافذة أو(الشبّاك) في عدد لا بأس به من الأغاني العربية المعروفة، سواء من حيث كون الشبّاك هو موضوع الأغنية الرئيسي أو من حيث مروره كعنصر أساسي ضمن المفردات التي تنبني عليها معاني الأغنية.
نذكرمن تلك...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 5
10102018


في قصص نجاح الشخصيات، عادة ما تكون النهاية معروفة سلفاً، وفي حالة كهذه مطلوب من السيناريست الهروب كثيراً من الطرق التقليدية في عرض القصة متجاوزاً الطرق نفسها في المقدمة والعرض والخاتمة.
وما يشفع لفيلم ما تكون ذروته متوقعة، هو الذروة الجدية، فصحيح أن الحكاية وردت في كتاب “مليونيرات بالمصادفة”، لكن ثمة هالة لازالت تلوح بالسماء حول حياة العبقري...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
10102018



“يا أهل المروة والعزة والكرامة/ والطيبة والنخوة والشرف والشهامة”، تقول بداية أغنية المسلسل السوري “باب الحارة” الذي يعرض منه هذا العام، خلال شهر رمضان، جزء ثان، أي ثلاثين ساعة درامية أخرى، في شعبية مستمرة ويبدو أنها متصاعدة في العالم العربي، بعد النجاح الجماهيري الذي أصابه المسلسل العام الفائت، وهي شعبية زاحمت مسلسلاً آخر ضارباً هو “الملك فاروق” وأيضاً “ملحمة” (التسمية من المؤلف) أسامة أنور عكاشة الجديدة “المصراوية”،...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
10102018




     غالبا ما ينظر إلى الشخصية "الهامشية" في ثقافتنا العربية المعاصرة من زاوية نظر "سوسيولوجية" ضيقة، لا ترى فيها سوى وجه الضحية البائس الذي يدفع غاليا ثمن التوجّهات الاقتصادية والاجتماعية التي تخدم مصلحة أقلية ما على حساب الأكثرية، مهما كانت صفة هذا التوجّه الإيديولوجية. وعلى ما تدّعيه هذه النظرة في تعبيراتها الفكرية والسياسية والثقافية من تعاطف مع هذه الفئات إلا أنّ نظرتها الفوقية تحبسها في ثنائية المركز...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 6
10102018



السخرية من مخلوق ليس له انعكاس تصبح انعكاساً عاماً لحضارة حديثة هانئة في طريق مظلم. حقاً، إن المتعة الهانئة تقع في قلب إغراء حكاية مصاص الدماء. منذ بدايات السينما إلى الوقت الحاضر، شق مصاصو الدماء طريقهم إلى مفرداتنا السينمائية؛ الموتى غير المتحولون يعرضون المظاهر المتحولة أبداً لمخاوفنا الواعية واللاواعية:
 شخوص مُشفرة على نحو ملتبس، مصدر...
 
من طرف جنون - تعاليق: 0 - مشاهدة: 5
07102018



ما الفارق حقاً بين الذين تفجعهم كارثة تدمير الكتب والمكتبات والذين يلقون الكتب طواعية، بل وبابتهاج، في قلب النيران، وكيف تنسجم مُثل التقدم الإنساني مع العنف والتدمير واسع النطاق للثقافة اللذين ميّزا القرن العشرين؟ سؤالان مركزيان تطرحهما ربيكا نوث في كتابها «إبادة الكتب والمكتبات برعاية الأنظمة السياسية...
 
من طرف عزيزة - تعاليق: 0 - مشاهدة: 7
 انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3 ... 84 ... 167  الصفحة التاليةالرجوع الى أعلى الصفحة 
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرف:المشرف العام
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-
انتقل الى:  
مساهمات جديدة مساهمات جديدة
مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
اعلان اعلان
إعلان عام إعلان عام
مثبت مثبت