موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



منتدى للبيع
عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

 هل تستطيع الككائنات الحية ربط العملية الجنسية بالتمتثر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سميح القاسم
المد يــر العـام *****
المد يــر  العـام *****
avatar

التوقيع : تخطفني الغاب، هذه امنيتي الحارقة حملتها قافلتي من : الجرح الرجيم ! أعبر من ازقة موتي الكامن لاكتوي بلهب الصبح.. والصبح حرية .

عدد الرسائل : 3045

تعاليق : شخصيا أختلف مع من يدعي أن البشر على عقل واحد وقدرة واحدة ..
أعتقد أن هناك تمايز أوجدته الطبيعة ، وكرسه الفعل البشري اليومي , والا ما معنى أن يكون الواحد منا متفوقا لدرجة الخيال في حين أن الآخر يكافح لينجو ..
هناك تمايز لابد من اقراره أحببنا ذلك أم كرهنا ، وبفضل هذا التمايز وصلنا الى ما وصلنا اليه والا لكنا كباقي الحيونات لازلنا نعتمد الصيد والالتقاط ونحفر كهوف ومغارات للاختباء
تاريخ التسجيل : 05/10/2009
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 10

21032018
مُساهمةهل تستطيع الككائنات الحية ربط العملية الجنسية بالتمتثر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]علم أحياء
[size=52][rtl]هل تستطيع الكائنات الحية ربط العملية الجنسية بالتكاثر؟[/rtl][/size]

[rtl]يناير 24, 2016
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط][/rtl]


[rtl][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/rtl]
[rtl]في منشور سابق ذكرت أن الكائنات الحية لا تستطيع ربط العملية الجنسية مع عملية التكاثر و أن الكائنات الحية تمارس الجنس لأسباب تتعلق بالمحفزات الإيجابية المرتبطة مع العملية و ليس بهدف التكاثر ([ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] ).
الكثير من الأصدقاء طرحوا أسئلة مهمة حول بعض التصرفات التي تقوم بها الكائنات الحية و التي تعطي انطباع أن هذه الكائنات مدركة للهدف من العملية الجنسية و أنها تربط بين الجنس و التكاثر بدليل أن الأسود تقتل أشبال الإناث بهدف التخلص من أبناء الذكور الأخرى أو أن بعض ذكور الطيور تبني لأعشاش بهدف جذب الأنثى لكي تمارس الجنس معهم أو سأذكر مثال لم يتم يطرحه عليي من قبل الأصدقاء لكنه مهم أيضاً و هو تأثير بروس حيث يقوم ذكر الفأر باطلاق فرمونات تجهض حمل الإناث من ذكور مختلفين و ذلك قبل ممارسة الجنس معها بهدف التأكد أن جيناته هي التي ستنتشر أو أفراز طائر الوز مادة شمعية لاغلاق المهبل بهدف منع بقية الذكور من اتمام العملية الجنسية بعده. ايضاً أذكر كيف أن الغراب يقوم برمي الجوز على سطح قاسي بهدف كسره و أكله و كأن لدى الغراب فهم للفيزياء و أنه قادر على القيام بعمليات حسابية معقدة تقود لاستنتاج أثر الارتطام على سطح قاسي.
كل هذه التصرفات قد تبدو و كأنها ناتجة عن كائن مدرك قادر على التخطيط المستقبلي لكن في الواقع هذا ليس ما يحدث.
جزء من تطور الكائنات الحية هو تطور تصرفاتها الغريزية التي تساهم في انجاح عملية التكاثر و الحصول على الموارد. هذا يعني أن الكثير من التصرفات التي تقوم بها الأحياء هي ليست نتيجة تخطيط و إنما بسبب نجاح هذه التصرفات في نشر جينات من يقوم بها. مثلاً الإنسان عندما يشعر بالبرد تتفعل الأكياس الشعرية الموجود على جسده بهدف تحفيز الوبر الموجود على الجسد و ذلك بهدف حمايته من البرد أو اعطاء طابع أن جسمه أكبر من الحجم الطبيعي في حالة الخطر لكن و بسبب تطور الإنسان و التخلص من الوبر لأسباب بقائية لن أدخل بها الان أصبحت هذه الألية دون فائدة بقائية اليوم و لكنها لازلت مستمرة و ذلك لأن هذه الألية كان لها دور مهم سابقاً في حماية الإنسان و الكثير من الثدييات من البرد.
ساذكر مثال قرأته في كتاب للبروفيسور ريتشارد دوكنز Brief Candle in the Dark و الذي يتحدث عن تجربة عن نوع من أنواع الدبابير و ذلك بهدف توضيح كيف أن بعض التصرفات التي تبدو لنا و كأنها ناتجة عن كائن واعي يتصرف ضمن منطق زمني و سببي هي ليست سوى sequence مجموعة من الأليات التي تطورت لدى هذه الكائنات لأنها مع الوقت أعطت أفضلية بقائية لمن يقوم بها بهذا الترتيب. (يوجد العديد من الأمثلة الآخرى)
يوجد نوع من أنواع الدبابير اسمه الDigger Wasp و الذي يحفر حفرة لتكون مكان سكنه (عشه). الدبور عادة يخرج من الحفرة لكي يبحث عن حشرات يصطادها لكي يأكلها و يطعمها لأبنائه داخل الحفرة.
الخطوة الأولى أن الدبور يخرج من الحفرة و يطير حولها عدة دورات لكي يرسم مخطط جغرافي لمكان الحفرة لكي يستطيع العثور عليها عند العودة.
يطير الدبور باحثاً عن الحشرات و عند نجاحه في صيدها يحملها و يعود باتجاه حفرته. يحوم حولها إلى أن يحدد مكانها فيهبط بجانبها و يضع صيده بجانب مدخل الحفرة.
يدخل إلى الحفرة بهدف الاستطلاع و التأكد أن المدخل خالي من العوائق أو ربما كائنات مفترسة آخرى.
يخرج الدبور و يحمل صيده و يدخل إلى حفرته ليأكل و يطعم عائلته. و هكذ تتكرر العملية.
المراقب الخارجي قد يظن أن الدبور لديه ادراك مكاني قوي و منطق زمني و سببي إذ أنه يتأكد من خلو الحفرة قبل الدخول. في الواقع تم فحص هذه التصرفات من خلال بعض التجارب لهدف التأكد من قدرة الدبور على الإدراك فكانت النتأئج كتالي:
في المرة الأولى تم وضع نقاط علام حول حفرة الدبور. بعد أن قام الدبور بالطيران حول الحفرة عدة مرات لرسم القالب الجغرافي تم تحريك نقاط العلام بعد مغادرتع بشكل منظم بحيث نحافظ على نفس الشكل لكن ننقل نقاط العلام لموقع مختلف قريب نسبياً. كانت النتيجة أن الدبور هبط عند نقاط العلام الجديدة و لم يستطيع العثور على حفرته. مما يدل على أن العملية هي عملية برمجة مكانية خالية من عمليات حسابية منطقية تتفاعل مع المتغيرات. (عملية حسابية بسيطة).
في المرحلة الثانية لم نحرك نقط العلام لكن ننتظر الدبور إلى أن يدخل إلى الحفرة. بعد أن يدخل الدبور إلى الحفرة نحرك الحشرة التي اصطادها و نضعها بالقرب من المدخل لكن بمكان مختلف عن الذي وضعه الدبور.
عندما يخرج الدبور من الحفرة لا يجد الحشرة في مكانها مع أننا لم نحركها كثيراً. مع الوقت يعثر عليها لكنه لا ينقلها إلى الحفرة مباشرة و إنما يكرر آخر sequence فعل قام به قبل هذه المرحلة و هو الدخول إلى الحفرة و التأكد من خلوها. نكرر العملية عشرات المرات و في كل مرة يكرر الدبور هذه الخطوة و كأنها تحدث له لأول مرة. يخرج من الحفرة يجد الحشرة فتتحفز لديه ألية التأكد من خلو الحفرة فيدخل. يخرج لا يجد الحشرة فيقوم دماغه باعادة تكرار نفس العملية. نستطيع تكرار هذه العملية عشرات المرات.
هذا المثال البسيط يجسّد آليات العمل الغريزية التي قد تبدو و كأنها تاتجة عن ادراك و تخطيط لكنها ليست سوى غرائز مكتسبة أثبتت عبر الزمن فائدتها للكائنات التي تقوم بها
[/rtl]

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
شخصيا أختلف مع من يدعي أن البشر على عقل واحد وقدرة واحدة ..
أعتقد أن هناك تمايز أوجدته الطبيعة ، وكرسه الفعل البشري اليومي , والا ما معنى أن يكون الواحد منا متفوقا لدرجة الخيال في حين أن الآخر يكافح لينجو ..
هناك تمايز لابد من اقراره أحببنا ذلك أم كرهنا ، وبفضل هذا التمايز وصلنا الى ما وصلنا اليه والا لكنا كباقي الحيونات لازلنا نعتمد الصيد والالتقاط ونحفر كهوف ومغارات للاختباء .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

هل تستطيع الككائنات الحية ربط العملية الجنسية بالتمتثر :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

هل تستطيع الككائنات الحية ربط العملية الجنسية بالتمتثر

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: منبر البحوث المتخصصة والدراسات العلمية يشاهده 23456 زائر-
انتقل الى: