موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



منتدى للبيع
عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

 الحداثة جعلت الغرب ظاهرة حضارية شاملة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنون
فريق العمـــــل *****
avatar

التوقيع :

عدد الرسائل : 2057

الموقع : منسقة و رئيسة القسم الفرتسي بالمدونات
تاريخ التسجيل : 10/04/2010
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 3

11032017
مُساهمةالحداثة جعلت الغرب ظاهرة حضارية شاملة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]أكد الباحث الحاج أوحمنه دواقعلى دور الحداثة في جعل الغرب "ظاهرة حضارية شاملة"، كما تطرق إلى طبيعة المعرفة العلمية القائمة على الروح التجريبية، وإحراز القطيعة مع "المفارقات والماورائيات"، مما جعل من العلم حسب قوله "مركزًا وَعْيَانِيًا للحداثة الغربية".
وأضاف الباحث الجزائري في دراسة بعنوان "الحداثة المنبتّة والمنزَعُ الاستعلائي"، نشرها موقع مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث، أن التمركز الشديد حول الطبيعة وقيمها "نشأ من توغل العلم رويدًا رويدًا في مضمارات الحضارة وميادينها الثقافية والتكنولوجية". وكتب أن العلم أضحى "قبلة تمارس تجاهه طقوس من شكل آخر، لكن لم ينتبهِ الوعي الغربي إلى التأله،
التمركز الشديد حول الطبيعة وقيمها "نشأ من توغل العلم رويدًا رويدًا في مضمارات الحضارة وميادينها الثقافية والتكنولوجية".
الذي شرعت الطبيعة في ممارسته وفرضه بشكل لا شعوري في بداية العصور الحديثة، لكن مع نهايتها تم التنظير والتعقيد للحضور الطبيعي بشكل منطقي متبنى، تشحذ له كل الطاقات المعرفية لتحقيقه والوصول إليه"
وفي هذا السياق، يؤكد أن الماركسية كانت "أكفأ أنموذج مثالي يمكن إيراده للدلالة على مكمن الأسلوب المعرفي المادي المُعَلمن للتعاطي مع العالم"، كما توقف عندتقاطع التحليلات في تركيزها على الطابع الفلسفي الجذري، لما سماه "المرجعية الطبيعية" وتمركزها "حول المادة وقيمها ولوازمها"، ذاهبا إلى أنه "مع تطور المكتشفات العلمية وقوة أداءاتها، تصير المادة مستعملة إلى أبعد الحدود، وربما لا تكون المُشاحة في المادة وما يصدر عنها من نتائج للعلم، لكن يتحول ما تؤدي إليه من تفسير كلي مع التراكم إلى رؤية كونية متصلبة".
فالماركسية بحسبه تشكل "خلاصة الوعي الحداثي المعلمن"، إذ إن بزوغ فجر الماركسية قد قوى المنهج العلمي الصارم، وأدى إلى انتظام "نسق فكري متكامل عمد إلى تناول مضامين الثقافة والتاريخ من خلال منطق مادي"، انتهى بإقصاء "كل المقولات الإطلاقية، سواء أكانت دينية أم عرفية ذات صلة بالدين بشكل ما، وأحلت مكانها منطقًا رؤيويًا يستند إلى مركبات جدلية، تستوعب الظواهر جميعًا وتوظفها لتحقيق التجاوز المفضي إلى التفسير"، وذلك لأن أهمية الفلسفة بحسبه لا تكمن "في تفسيرها، وإنما في تغييرها".
كما أن تطور الحضارة الغربية ونوع علاقتها مع العلم وطبيعته أدى في فترة لاحقة إلى "استبدال لاهوت الأرض بلاهوت السماء"، ويردف القول إن لاهوت الأرض "أنتج إنسانًا مفككًا مبعثر القوى مشتت الشعور،
تطور الحضارة الغربية ونوع علاقتها مع العلم وطبيعته أدى في فترة لاحقة إلى "استبدال لاهوت الأرض بلاهوت السماء"
أخلاقه لم يعد لها حضور في شد وجدانه وسلوكياته إلى المعاني المتجاوزة المفتوحة"، فدخل بالتالي في "صراع رهيب يقضي على كل شيء، بل قد يقضي على الحياة ذاتها، وإن كان ذلك قد تم فعلاً، بإحلال الرؤية المادية الصلبة، بكيفياتها وتنزيلاتها، محل الرؤية المتوازنة المفتوحة". كما ذكر تقدير البعض، بأن "ما بعد الحداثة كحركة احتجاجية، تدخل ضمن التصحيح الذي فات أوانه، وإن كان التعبير قد يبدو مختزلاً، إلا أنه دال تمامًا".
وفي نظرته للفلسفات المادية والعقلانية والتجريبية، يرى الباحث أنها تنطلق "عبر تاريخها الطويل وبالاستناد إلى إبستمولوجياتها الخاصة وتوظيفاتها"، من "هم إنساني يقصد المعرفة، لكنها سرعان ما تنقلب إلى عكس مطلبها وتذوب في مترتبات منهجها التجزيئي، وتتنكر لكل ما يجاوز أنموذجها المعرفي وشروطه الفهمية".
وفي خلاصة بحثه، يؤكد الباحث أنه كلما ازداد "تمكن الإنسان وتطور أساليبه، وتنوع أداؤه وتنامى سلطانه على الظواهر"، وكلما "استحكم على الأشياء"، إلا و"ظهر فيه وعي وتصور بالاستقلال وعدم الحاجة إلى تسديدات علوية وتأييدات قيمية مفتوحة ومتجاوزة"، الشيء الذي "يوقعه في حال من الطغيان الحضاري الذي يأتي حتى على منجزاته".
 
لقراءة الدراسة كاملة على الموقع الإلكتروني لـ "مؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث"، انقر هنا:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

الحداثة جعلت الغرب ظاهرة حضارية شاملة :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

الحداثة جعلت الغرب ظاهرة حضارية شاملة

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: دراسات و ابحاث-
انتقل الى: