موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



منتدى للبيع
عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

 دراسة تتناول أبا العلاء المعري ثائراً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنون
فريق العمـــــل *****
avatar

التوقيع :

عدد الرسائل : 2057

الموقع : منسقة و رئيسة القسم الفرتسي بالمدونات
تاريخ التسجيل : 10/04/2010
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 3

11032017
مُساهمةدراسة تتناول أبا العلاء المعري ثائراً

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]تتعدّد الوجوه التي تتمثل من خلالها شخصية الشاعر أبي العلاء المعري الذي زاوج في أشعاره بين الفكر والفلسفة والحكمة. لكنّ للمعري وجهاً آخر كشف عنه الباحث الدكتور نبيل الحيدري في كتابه "أبو العلاء المعري ثائراً"، الصادر حديثاً عن الدار العربية للعلوم ناشرون.
بحثَ الكتاب في العديد من المحاور المتعلقة بالشاعر وعالمه الكبير، حيث تعقّب آثار المعري الذي تجاوز زمنه كما تجاوز مكانه ومجتمعه إلى أفق أرحب واسع لا يعرف الحدود، بحسب وكالة أنباء الشعر.
واجه المعري التعصب والتكفير والتزمت، فانتقل من المعرة إلى بغداد مركز التنوير آنذاك، وبعدها رجع إلى مدينته فسجن نفسه في بيته ليكتب الشعر والأدب.
يقول المؤلف: "كان معجزة كبيرة جمع فيها الأدب والفلسفة والتراث والجدل والعلوم حتى النجوم، ودقة تفاصيلها مما أبهر عظماء عصر". ولهذا يعتبر المؤلف أن الباحث في رحاب المعري "يحار وهو يدرس أفكاره وشعره وإبداعاته والجدل الكبير حوله وحول آرائه. ألزم نفسه باللزوميات أو لزوم ما لا يلزم وهذا ما لم يلتزم به شاعر قط لا قبله ولا بعد".
يسلط الكتاب الضوء على الفترة التي عاشها المعري في بغداد، وهي أهم الفترات رغم قصرها، لكنها كانت ذات أثر كبير في حياته لكون بغداد كانت مركز العلم والثقافة والأدب والحوار والترجمة.
حرم  المعري الذي يوصف بـ"رهين المحبسين" على نفسه أكل اللحم، وحرم على نفسه الزواج رغم شعره الغزلي في النساء، وقد حاول المؤلف بحث الظروف والشروط الموضوعية لحل الإشكالات وفتح الألغاز التي حار فيها الكثير من الباحثين كذمّه لنفسه مراراً ولاسمه ولقبه، وتعارُض الباحثين في الكثير من المحاور المهمة لفهمه، وخصوصاً رأيه ومذهبه ودينه وإيمانه، فبينما يراه البعض ملحداً كافراً، يراه آخرون مؤمناً صادقاً عميق الإيمان راسخ الإرادة، كما يذكر المؤلف.
تتألف الدارسة من ثمانية فصول، جاءت تحت العناوين الآتية: الفصل الأول: نشأة المعري وتعلمه، الفصل الثاني: عبقريته ومحنته، شدة ذكائه، العمى وأثره، أدبه ومصنفاته، علوم اللغة والأدب والعروض، تلامذته ومريدوه.
أما الفصل الثالث، فاشتمل على: رحلة فاصلة في حياته "بغداد"، والفصل الرابع على: عبقرية الشعر، سقط الزند، اللزوميات، الفصول والغايات، الفصل الخامس تضمن: إبداع الفلسفة، رسالة الغفران، المعري والمرأة، التراث والدين، .. وغيرها، فيما اشتمل الفصل السادس على: أغراض الشعر عند المعري، المديح، الفخر، الوصف، الرثاء، الهجاء، الغز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

دراسة تتناول أبا العلاء المعري ثائراً :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

دراسة تتناول أبا العلاء المعري ثائراً

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: دراسات و ابحاث-
انتقل الى: