موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



منتدى للبيع
عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

 لوجودية لا تعني الإلحاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جنون
فريق العمـــــل *****
avatar

التوقيع :

عدد الرسائل : 2057

الموقع : منسقة و رئيسة القسم الفرتسي بالمدونات
تاريخ التسجيل : 10/04/2010
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 3

11032017
مُساهمةلوجودية لا تعني الإلحاد

الوجودية لا تعني الإلحاد


يوجد اعتقاد خاطئ أن الفلسفة الوجودية تعني الإلحاد في مضمونها، وهذا غير صحيح، الوجودية كالماركسية تبناها –كفكر- مؤمنين وملحدين معا..

ولتبسيط كيف حدث ذلك تعالى نعرف يعني إيه وجودية..

الوجودية هي اتجاه فكري يعقب كل صراع كبير بحيث يشكل هذا الصراع صدمة في الوجدان الإنساني، وتعريفها المبسط هو إن الإنسان هو مصدر الفكر من حيثية (وجوده) يعني الإنسان هو الفكرة والموضوع في نفس الوقت، ودا اتجاه مضاد لكل فكرة أيدلوجية

يعني إيه؟

يعني الأيدلوجيا قد تمثل حزب أو تيار أو مذهب أو دين، والأدلجة يعني التفكير في هذه الأشياء، أما الشخص الوجودي هو لا يهتم بهذه المظاهر الأيدلوجية ويضع نفسه قوة مفكرة وعاقلة وقاهرة في نفس الوقت لتلك المظاهر، بمعنى آخر هو إنسان حر جدا بل وصل لقمة التفكير الحر والاستقلالية في كل شئ

وبسبب معارضة الوجوديين لكل مظاهر الأيدلوجيا السابقة اتهمت الوجودية بالإلحاد كونها وقفت ضد الدين اللي هي بتعتبره أيدلوجيا، وهذا فهم خاطئ ..لأن الشخص الوجودي هو باحث عن الحقيقة في الأخير..حتى لو وضع نفسه مصدر أو معيار لتلك الحقيقة، بمعنى أنه يمارس التأمل والتدبر والبحث المجرد الخالي من أي رواسب، وهذا سلوك طيب في الأخير.

نعم ليس كل الوجوديين ملحدين، يوجد أشهر الوجوديين المصريين في العصر الحديث المستشار.."سعيد العشماوي"..وكتابه.."تاريخ الوجودية"..مرجع في نشأة وطبيعة هذا الفكر..ويرى عشماوي إن البشرية لا تنهض بدون وجودية، وإن كل منجزات الحضارة أساسها اعتناق أصحابها الفكر الوجودي وإن لم يصرحوا به

وكلام عشماوي يعني انك ممكن تفعل الفعل وأنت تجهل طبيعته أو مدلوله، وفي تقديري كلام عشماوي ينطبق على كثير من الليبراليين ودعاة حقوق الإنسان، بل ينطبق على بعض المؤدلجين أحيانا اللي انحصرت أيدلوجيتهم في جانب نظري فقط..أما العملي تلاقيه إنسان مختلف، وأمثال ذلك -في رأيي- إنسان متدين يكره العلمانية..بينما يؤمن أن الشيخ لا يصلح للرئاسة وأن يرفض تدخل رجال الدين في أحواله الشخصية كالطعام والملبس والعمل..إلخ..في النهاية هو رفض العلمانية نظريا ولكن طبقها عمليا، وهذا معنى أن تكون إنسان وجودي مؤمن بحرية الاختيار حتى ولو بشكل غير مطلق.

كذلك الوجودية جانب من الفكر (اليهودي) وهو فكر مؤمن، ويوجد رموز لهذا الجانب زي الحاخام إبراهام هيشل والفيلسوف الإسرائيلي مارتن بوبر..وغيرهم

وبمتابعة أصحاب ودعاة الوجودية سترى أن نزعاتهم (تأملية) بالأساس، ولو بحثنا عن أصحاب هذه النزعة هتلاقيهم كثير من المتصوفة، يعني التصوف له جانب وجودي هو اللي بيخلي الإنسان الصوفي يرفض أي توجه أيدلوجي ويعيد تقييم كل هذه الأفكار المؤدلجة إلى تأملاته..

أخيرا: الوجودية هي الوجه للآخر للفلسفة الوضعية، وإن سيقت بألفاظ وأساليب أخرى، بدلالة اهتمام الوضعيين بالجانب الحسي واعتباره أداة الحقائق، والحسية تعني العودة للذات في التقييم وهو اتجاه وجودي أصلا..كذلك تاريخ نشأة الوضعية بعد صدمات وصراعات وحروب القرن 18 وأوائل القرن 19 ، وهي نفس ظروف نشأة الوجودية كتعريف واتجاه واضح بعد الحرب العالمية الثانية..

والكلام عن الوجودية طويل وملئ بأفكار جذابة ومتنوعة في رأيي أن حلول كثيرة لمشاكل العالم تبدأ وتنتهي بإعادة الاعتبار للإنسان وإحياء قوة التأمل والبحث الحر فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

لوجودية لا تعني الإلحاد :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

لوجودية لا تعني الإلحاد

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: دراسات و ابحاث-
انتقل الى: