موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
عدد زوار مدونات الصدح
مدونات الصدح فعل الحداثة

انتطر لاتمر اترك بصمة

وسام التميز و الحضور
الزميل سميح القاسم الفريق يشكرك ويتشرف بتوسيمك بهذا الوسام
شكر وتقدير
الرائعة والمثابرةجدا الزميلة عزيزة ادارة الصدح تعتز بمجهودك
حمادي من كبار شخصياتنا
العضو والاداري الرائع وسام كبار شخصياتنا اعترافا بحبك لهذا المنبر واخلاصك الدائم حمادي

شاطر | 
 

 من منكم فقد ظله؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حمادي
فريق العمـــــل *****
avatar

عدد الرسائل : 1353

تاريخ التسجيل : 07/12/2010
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 7

16042016
مُساهمةمن منكم فقد ظله؟

ظلال عدنان - الأردن

من منكم فقد ظله؟
تسلل الفجر رويدا وتنفس الصبح متنهدا. وارتفعت الشمس متثاقلة تخلع عن الدنيا ثوب ليل ممزق شوقا وهما ودمعا وأملا.
موج الحياة في المدينة انطلق. بشر وطير وحجر. اقتحمت الشمس قلب السماء. والتفت أحدهم يخلع الرداء. وتسمر بصراخ يتعالى: "أين ظلي؟"
تفقد الجميع ظلالهم، فما وجدوا لها أي أثر. وقفوا تحت الشمس. يمينها. يسارها. خلفها. فما وجدوا أي أثر.
لعل الشمس هرمت. وطاقتها نفدت. فما عادت للظلال خلاقة. فأحضروا مصابيح كبيرة متوهجة. سلطوها على أجسادهم. وراقبوا تكون ظل رجل. ظل امرأة أو حتى ظل حجر. ولا أثر.
من سرق ظلي؟ من أخذ ظلي؟ من اغتصب كل الظلال؟
ساحر المدينة اخبرهم أنه يصنع الظلال فليحضر كل منكم ماله ويشتري ظلا يرافقه.
في متجره تجد كل أنواع وألوان وأشكال الظلال: ظل ملك وظل أمير. ظل غني وظل فقير. هذا ظل طويل. وذاك ظل قصير. ظل رجل وظل امرأة.
حاكم المدينة أمر الجند بانتقاء أفخر الظلال وأرفعها وأثمنها: ظل ملك وظل غني وظل متسلط وظل ظالم وظل عابث وظل بائع.
وزوجة ذاك الوزير فرحت بسرقة ظلها العابق برائحة المخيم والنزوح والفقر. وبحثت عند الساحر على ظل مكسو بالفراء مطرز بالمجد فوجدته لكنه كان أطول منها تجره خلفها.
وفقير سئم ظله المهترئ، فاشترى بالديْن ظل تاجر غني رغم ثقله لكنه حمله على كتفين مسدلتين.
اقتربت من الساحر امرأة قضت عمرها وحيدة أذلتها الأيام وأهل الزمان، منكسرة خجلى؛ طلبت منه ظل رجل. تعجب واندهش. لكنه منحها طلبها دون سؤال.
حاكم المدينة قتله ثقل الظلال التي لبسها دفعة واحدة. وزوجة الوزير كلما خطت تعثرت بظل مجد ليس لها حتى تمزق، وذاك الفقير زاده الظل فقرا فتقوس الظهر وتهدلت الكتفان وباع ظله ليسد ثمنه لساحر المدينة.
من بعيد، كانت المرأة تتشاجر مع ظلها. تصرخ عليه مستنكرة لصوقه بها. إمساكه بتلابيب ثوبها واطلاعه على تفاصيل حياتها وتكرر: "سئمتك. سئمتك. فارحل".
بقية الشعب عاش أجسادا دون ظلال، واحتلال.

_________________
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

من منكم فقد ظله؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

من منكم فقد ظله؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: اخبار ادب وثقافة-
انتقل الى: