موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



منتدى للبيع
عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

  مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لعليليس
مرحبا بك
مرحبا بك
avatar

عدد الرسائل : 121

الموقع : ساحات الحرية اليوم وغدا حتى يسقط الاستبداد
تعاليق : يا ليلى العشق نبؤة أهلي..
ياليلى.

يتغرب الدم في جراحي !
حين يفجوني الغدير .؟!..

تاريخ التسجيل : 16/06/2009
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 17

04072012
مُساهمة مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

هذا
العمل المتواضع ..أهديه الى هذا الاب البطل الذي زحف وهو مصاب في رجليه
نحو ابنه الشهيد الذي مزقت جسده الرخو قذيفة حقد ، زحف ابوه المصاب في
رجليه اصابة خطيرة نحو ابنه وهو يرثيه بكلمات جد بسيطة لكنها أدمت قلوب
الملايين .. وستكون لعنة تلاحق الطاغية وجيشه البربري الهمجي الى الابد ..

وتمنيت لو أمكنني أن اعانقه واضمه الى صدري المحتقن جدا ذاك الملاك


الآن يخجــــــــــــل الألـــــــــــــم ،
يأتي الي الصغير
أخذته الرياح الى مكان الضياء !
أنظر أليك بني ـ
ويشرق حلمي ..
أحضنك حتى لاتهرب الى السماء !
جريا وراء الطيور ،
رأيتك حبيبي تحلق ،
ويكبر يكبر حجم السماء !
كان وجهك الجميل يتسرب بين الموت
الذي يحاصرنا ،
لم يعد زمنك القصير قاتما
بعد ان بددت ابتسامتك الأخيرة ليله ..!؟
أصبحت الأرض راغبة
في أن تزهر من دمك !
لم يعد هناك بداية للجراح ..
ولا بوح للرياح !
رايت وجهك :
رأيت الصدق بين شفاهك ووميض عيونك
أي ملاكي !
كنت محاصرا بحقدهم القاتل ،
والآن تسرب وجهك
من بين جدار حصارهم ،
غادرت مخاوفي ،
قبل أن ترتد الهموم !
الآن وقد اشتعل المدار ،
معطر جراحي برف الخزامى !
اصرخ بي صغيري
فلقد رأيتك تجري مع الرياح ،
نصرا ..
وحرية .. واصبح كل الكلام مباح ..؟!

بقلم لعليليس
كل الحقوق محفوظة لموقع هرمنا

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saraibda3.ahlamontada.net
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس :: تعاليق

avatar
رد: مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس
مُساهمة في الأربعاء يوليو 04, 2012 4:02 am من طرف حياة
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]صديقي المبدع الكبير شاعر الثورة في هذا المنبر الرائع
لقد رايت ذلك المشهد المؤلم جدا واحسست بالاحتقان الشديدي وبالغضب
واقسم بالله انني كنت مستعدا لفعل اي شئ من اجل ذلك الاب
لكنني عجزت عن التعبير عما بداخلي
وانت
انت ايها الشاعر تمكنت اخير من انقاذي لقد استطعت بقوتك الابداعية ان تعبر فعلا عما خلجني وربما عما خلج الاب المسكين
بوركت اخي
ولك مني الف شكر والف تحية
avatar
رد: مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس
مُساهمة في الأربعاء يوليو 04, 2012 4:19 am من طرف تابط شرا
مساء الشعر والثورة المنتصرة باذن الله
مساء شهداء حمص وباب عمر وكل مدن سوريا وقراها الثائرة على الطائفية المقيتة والظلم والبربرية
اخي تفوقت مرة اخرى في ترجمة شعرية ناجحة جدا ونقلت عمق الالم الذي شعر به ذلك الاب البطل وكل انسان راى ذلك الفديوي
مشهد لن ينساه احد وسيسجل على نظام الغدر والقتل والاجرام الذي لم يعرف6 التاريخ المعاصر نظيرا له
سعدت جدا بالمرور والمطالعة
وانا انتظر بشكل مستمر جديد ولو ان هذه المرة تاخرت عنا قليلا
لكن اللحظة الشعرية اتت بسبب هذا المشهد
avatar
رد: مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس
مُساهمة في الأربعاء يوليو 04, 2012 4:55 am من طرف هشام مزيان
اخي الفاضل لااجد ما اعبر عنه من كلمات لااملكها ولاتحضرني الان وطيلة اكثر من 11 شهر وانا في صدمة لما يقع لاخواننا في سوريا
الاهذه الكلمات التي اقتبستها من احد الاشخاص في موقع ما

طّخ خبزَ الناس
ويسّاقط فوق الأطباق

وفوق فناجين القهوة

فوق عيون الأطفال.

* * *

أيُّ ظلامٍ ألقى جثتَهُ

فوق ظَهيرةِ بلدتنا المجبولة

بالضوء؟

وأيُّ نهارٍ دموي الساعات

أطلّ على الساحة في الوقت الداكن

يصطاد شباباً في عمر الأحلام

وفي صورة أيامٍ قادمةٍ

لا أحلى…

وا خجلي حين يموت الضوء قتيلاً

برصاص الحقد الأعمى

وأنا لا أملِك إلاَّ كلماتٍ شاحبةً

ودموعاً تترقرق فوق الأوراق

أقول لكم:

ما أكثر ما قدّم هذا الشعب

على درب الحرية

من أبطالٍ وقرابين!

* * *

يا ‘غيمان’ ويا ‘عيبان’

ألم تنكسرا

حين تحجّرت الدمعةُ في عين الشارع

وتلوّى قلبُ الساحة حزناً

لفراق الأبناء المنذورين

لمعنى التغيير

وهم بصدورٍ عاريةٍ

ورؤوس عاليةٍ

يتلقون رصاصات الغدر

ويحتضنون تراب الوطن الغالي؟

عشرات القتلى

ومئات الجرحى

هل يكفي أن يبكي قلبُك يا ‘غيمان’

وتأسى روحُك يا ‘عيبان’

أم آن لنا أن نصنع سداً وجبالاً

من بشرٍ

توقفُ هذا المدّ الهمجيَّ

وتمنعُ حماماتِ الدّم؟!


شكرا اخي على ما تقدمه لهؤلاء الابطال من نصر ومؤلزرة بقلمك
avatar
رد: مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس
مُساهمة في الأربعاء يوليو 04, 2012 4:57 am من طرف ربيعة
اخي الفاضل لااجد ما اعبر عنه من كلمات لااملكها ولاتحضرني الان وطيلة اكثر من 11 شهر وانا في صدمة لما يقع لاخواننا في سوريا
الاهذه الكلمات التي اقتبستها من احد الاشخاص في موقع ما

طّخ خبزَ الناس
ويسّاقط فوق الأطباق

وفوق فناجين القهوة

فوق عيون الأطفال.

* * *

أيُّ ظلامٍ ألقى جثتَهُ

فوق ظَهيرةِ بلدتنا المجبولة

بالضوء؟

وأيُّ نهارٍ دموي الساعات

أطلّ على الساحة في الوقت الداكن

يصطاد شباباً في عمر الأحلام

وفي صورة أيامٍ قادمةٍ

لا أحلى…

وا خجلي حين يموت الضوء قتيلاً

برصاص الحقد الأعمى

وأنا لا أملِك إلاَّ كلماتٍ شاحبةً

ودموعاً تترقرق فوق الأوراق

أقول لكم:

ما أكثر ما قدّم هذا الشعب

على درب الحرية

من أبطالٍ وقرابين!

* * *

يا ‘غيمان’ ويا ‘عيبان’

ألم تنكسرا

حين تحجّرت الدمعةُ في عين الشارع

وتلوّى قلبُ الساحة حزناً

لفراق الأبناء المنذورين

لمعنى التغيير

وهم بصدورٍ عاريةٍ

ورؤوس عاليةٍ

يتلقون رصاصات الغدر

ويحتضنون تراب الوطن الغالي؟

عشرات القتلى

ومئات الجرحى

هل يكفي أن يبكي قلبُك يا ‘غيمان’

وتأسى روحُك يا ‘عيبان’

أم آن لنا أن نصنع سداً وجبالاً

من بشرٍ

توقفُ هذا المدّ الهمجيَّ

وتمنعُ حماماتِ الدّم؟!


شكرا اخي على ما تقدمه لهؤلاء الابطال من نصر ومؤلزرة بقلمك
avatar
رد: مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس
مُساهمة في الأربعاء يوليو 04, 2012 5:02 am من طرف هند
الشعر لغة الامناء
لاشئ يضاهي الشعر في دفقه القوي
وفي هدير موجه الصاخب
الشعر يملك مفتاح لغز الكينونة البشرية في ارقى معنيها
به نفكك رموز العجز ونوصل اللغة الى اقصى مدى
اخي لعليليس احسدك اولا لانك فعلا شاعر وتملك هذه الاداة الرائعة لفك شيفرات المأساة الانسانية الازلية
حيث الالغاء العنيف والتوجس المتطرف من الاخر
وحيث ان هذه الطبيعة البشرية تجسدها الرغبة القوية والاسطورية في السلطة والكرسي
حيث لم يتبث في التاريخ ان تنازل طاغية بخصوصيته الاستبدادية عن تلك
السلطة التي تتماهى مع ذاته المفرطة في النرجسية والاستعلاء والتاله
قصيدتك هذه استطاعت ان توازن الالم والوجع من مشهد القتل المباح لطفل رضيع واب مكلوم لدرجة الاحتقان
 

مرثية في زمن الفاجعة ..! من طرف لعليليس

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: مـنبر كُـتـّاب و شعراء منابر مدونات الصدح.. (يشاهده 5412 زائر)-
انتقل الى: