موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول



عدد زوار مدونات الصدح
المواضيع الأخيرة
» ما الشِّعْر؟: جاك درّيدا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:56 am من طرف حياة

» كيف تحول سرفانتس الى كاتب وروائي عظيم: تجربة أسر مروعة دامت خمس سنوات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:55 am من طرف حياة

» مريم طلحي: “التخلّص من نيتشه”: كيف أحبّ المثقفون هذه القسوة؟
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:54 am من طرف حياة

» العثور على صخور قد تكون السبب في انقراض الديناصورات
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:51 am من طرف حمادي

» علماء يطرحون مشروعا لتخليق جينوم بشري اصطناعي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:48 am من طرف حمادي

» حفريات جديدة ربما تحسم الجدل بشأن نسب كائن “الهوبيت” الشبيه بالبشر
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:46 am من طرف حمادي

»  حشرة العث الماسية الظهر تهدد المحاصيل في أوروبا
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:38 am من طرف حمادي

» نجاح علماء في ازالة جزء من جين يسبب توريث مرض قلبي خطير
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:35 am من طرف حمادي

» علماء يسعون لكشف أسرار الحيوانات المنوية
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:34 am من طرف حمادي

» مجتمع الاحتقار
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:31 am من طرف نابغة

» الحرية بين الحتمية واللاحتمية دراسة في فلسفة روبرت كين
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:29 am من طرف نابغة

» نحو قراءة جديدة لإشكاليّة النهضة في الفكر العربي
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:27 am من طرف نابغة

» نسق المعرفة ورهان المعنى
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:22 am من طرف نابغة

» عن الظاهرة الإرهابية "الإسلامية"
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:21 am من طرف نابغة

» الفيلسوف وشرط الازدواجية في المدن الإسلامية من خلال "تدبير المتوحد" لأبي بكر ابن باجة
الثلاثاء أبريل 17, 2018 9:19 am من طرف نابغة

» ارض الألغام )افضل فلم الماني ممكن تحضره والحائز على جائزة الاوسكار.
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:22 am من طرف نعيمة

» فلم حياة صانعة الملوك المسسز بيل
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:21 am من طرف نعيمة

» حنه ارنت - مترجم -
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:20 am من طرف نعيمة

»  Monkey in the middle مترجم 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:19 am من طرف نعيمة

» 1:36:05 فيلم الدراما والاثارة الكوميدي الخطاب والمناظرة حصريا مترجم جديد 2017
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:18 am من طرف نعيمة

» رحلة إلى عالم النجوم
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:13 am من طرف نعيمة

» ما تحتاج معرفته - السرعة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:10 am من طرف نعيمة

» وثائقي | النظام والفوضى : قصة الطاقة (مترجم) HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:09 am من طرف نعيمة

» يط وثائقي قوانين الفيزياء والمغناطيسية، شريط اكثر من رائع شاهد للاخر
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:08 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (1): كابوس أينشتياين
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:07 am من طرف نعيمة

» أسرار فيزياء الكم (2): لتكن هناك حياة
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:06 am من طرف نعيمة

» وثائقي | لغز المادة : البحث عن العناصر - الحلقة الأولى HD
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:05 am من طرف نعيمة

» علماء مسلمون لكن ملحدون
الأربعاء أبريل 11, 2018 11:04 am من طرف نعيمة

» لقاء نادر مع العالم النفسي العملاق كارل يونج عن فلسفة الموت
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:58 am من طرف حمادي

» تفاهة الشر - للفيلسوفة الألمانية حنا أرندت (مترجم)
الأربعاء أبريل 11, 2018 10:55 am من طرف حمادي


شاطر | 
 

  أمي لاتبكي ............ فأنا لاأستطيع أن أمــــــــــــــوت ..؟! بقلم لعليليس

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لعليليس
مرحبا بك
مرحبا بك
avatar

عدد الرسائل : 121

الموقع : ساحات الحرية اليوم وغدا حتى يسقط الاستبداد
تعاليق : يا ليلى العشق نبؤة أهلي..
ياليلى.

يتغرب الدم في جراحي !
حين يفجوني الغدير .؟!..

تاريخ التسجيل : 16/06/2009
وســــــــــام النشــــــــــــــاط : 17

03072012
مُساهمة أمي لاتبكي ............ فأنا لاأستطيع أن أمــــــــــــــوت ..؟! بقلم لعليليس

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


اهـــــــــــداء :: الى كل شهيد ثائر عربي سقط في ساحة الحرية من أجل العدالة والكرامة والشرف اليهم وصيه هذا الشهيد ..




أمـــــــي .. لما تبكيــــن !؟
لمـا تلطمين وجهك ..؟!؟
لمـا هؤلاء يصرخون !؟

أمــــــي ،
أنـــا هنـــــــــــا
أرقب دمعك المسكوب بخجل ..!
ألا تذكرين ؟؟
شيعتني صباحا
وأنت تبتسمين ..
تبعتني صلواتك .. وبراكاتك ودعواتك ..
سمعتك تزغردين !
كنا فقط نصدح كطيور الربيع ،
عندما أصابني قناص الأغنية
بطلقة خاطفة ،
قناص يكره الورد ..
يكره النسيم ..
سقطت من فوق غصن شجرة الوطن ..
وسقط معي بلبل ..
وسقطت يمامة ..!!
أمـــي لاتبـــكي أبدا !!
فالورد لا يموت !
والطير اذا ما سقط
فقط ليطيــر !
أمـــي لاتبكي أبدا
فأنا لا أستطيع أن أمـــــــوت ..؟!!


بقلم لعليليس
كل الحقوق محفوظة لموقع هرمنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://saraibda3.ahlamontada.net
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

أمي لاتبكي ............ فأنا لاأستطيع أن أمــــــــــــــوت ..؟! بقلم لعليليس :: تعاليق

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


أخيرا


يقول الدم العربي
تساويت والماء
أصبحت لا طعم
لا لون ، لا رائحة.
أخيرا
يقول الدم العربي:
أسيل
فلا يتداعى ورائي النخيل
ولا ينبت الشجر المستحيل
أسيل
أروي الشقوق العطاش
و أسكب ذاكرتي للرمال
فلا يتخلق وجه المليحة
أو حلم فارسها المستطار
وأنزف حتى النخاع
وينحسر المد
تنبت فوقي حجارتكم
مدنا تتمدد أو تستطيل
وتأكل ما يتبقى من الأرض
لكنها أضرحة.
والله اخي ابكيتني بقصيدتك مرثيتك الرائعة هذه
لكن في نفس الوقت اشعرتني بالامل وبان شهدائنا فعلا لايمكن ان يموتو
رائع رائع جدا
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يا أيَّها الشَّعبُ الذي طعنتهُ في ظهرهِ

في نوبةِ الحراسةْ

عذراً…

فإنْ كنتُ أنا “الدكتورَ” في الدِّراسةْ

فإنني القصَّابُ و السَّفاحُ

والقاتلُ بالوراثةْ!



دكتورنا “الفهمانْ”

يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ

مَنْ قالَ “لا” مِنْ شعبهِ

في غفلةٍ عنْ أعينِ الزَّمانْ

يرحمهُ الرحمـنْ

بلادهُ سجنٌ

وكلُّ شعبهِ إما سجينٌ عندهُ

أو أنـّهُ سجَّانْ

بلادهُ مقبرة ٌ…

أشجارها لا تلبسُ الأخضرَ

لكنْ تلبسُ السَّوادَ والأكفانْ

حزناً على الإنسانْ

أحاكمٌ لدولةٍ،

مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ

أمْ أنَّهُ قرصانْ؟



لا تبكِ يا سوريّةْ

لا تعلني الحدادَ

فوقَ جسدِ الضحيَّة

لا تلثمي الجرحَ

ولا تنتزعي الشّظيّةْ

القطرةُ الأولى مِنَ الدَّمِ الذي نزفتهِ

ستحسمُ القضيّةْ

قفي على رجليكِ يا ميسونَ

يا بنتَ بني أميّةْ

قفي كسنديانةٍ

في وجهِ كلِّ طلقةٍ وكلِّ بندقية

قفي كأي وردةٍ حزينةٍ

تطلعُ فوقَ شرفةٍ شاميّةْ

وأعلني الصرَّخةَ في وجوههمْ

حريّة…

وأعلني الصَّرخةَ في وجوههمْ



احمد مطر: مقـاوم بالثـرثـرة
هذا ما قاله احمد مطر
ومن يقتل شعبه فهو خائن
فكيف بقناص المستبد يقتل بلبلا جميلا ويعتقد انه سيخمد صوته
يا لغباءه مافعله هو جعل كل اشجار الوطن تصدح
رائع اخي ما خطته اناملك الجميلة
الرحمة على شهداء الامة الذين يدفعون ارواحهم حتى يغسل عار التخلف والظلم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يا أيَّها الشَّعبُ الذي طعنتهُ في ظهرهِ

في نوبةِ الحراسةْ

عذراً…

فإنْ كنتُ أنا “الدكتورَ” في الدِّراسةْ

فإنني القصَّابُ و السَّفاحُ

والقاتلُ بالوراثةْ!



دكتورنا “الفهمانْ”

يستعملُ السّاطورَ في جراحةِ اللسانْ

مَنْ قالَ “لا” مِنْ شعبهِ

في غفلةٍ عنْ أعينِ الزَّمانْ

يرحمهُ الرحمـنْ

بلادهُ سجنٌ

وكلُّ شعبهِ إما سجينٌ عندهُ

أو أنـّهُ سجَّانْ

بلادهُ مقبرة ٌ…

أشجارها لا تلبسُ الأخضرَ

لكنْ تلبسُ السَّوادَ والأكفانْ

حزناً على الإنسانْ

أحاكمٌ لدولةٍ،

مَنْ يطلقُ النَّارَ على الشَّعبِ الذي يحكمهُ

أمْ أنَّهُ قرصانْ؟



لا تبكِ يا سوريّةْ

لا تعلني الحدادَ

فوقَ جسدِ الضحيَّة

لا تلثمي الجرحَ

ولا تنتزعي الشّظيّةْ

القطرةُ الأولى مِنَ الدَّمِ الذي نزفتهِ

ستحسمُ القضيّةْ

قفي على رجليكِ يا ميسونَ

يا بنتَ بني أميّةْ

قفي كسنديانةٍ

في وجهِ كلِّ طلقةٍ وكلِّ بندقية

قفي كأي وردةٍ حزينةٍ

تطلعُ فوقَ شرفةٍ شاميّةْ

وأعلني الصرَّخةَ في وجوههمْ

حريّة…

وأعلني الصَّرخةَ في وجوههمْ



احمد مطر: مقـاوم بالثـرثـرة
هذا ما قاله احمد مطر
ومن يقتل شعبه فهو خائن
فكيف بقناص المستبد يقتل بلبلا جميلا ويعتقد انه سيخمد صوته
يا لغباءه مافعله هو جعل كل اشجار الوطن تصدح
رائع اخي ما خطته اناملك الجميلة
الرحمة على شهداء الامة الذين يدفعون ارواحهم حتى يغسل عار التخلف والظلم
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

أنا فقط أتساءل كيف ينام جفن لمثل هذا الشخص اعلاه
كيف يضحك ويضاجع زوجته ويداعب ابناءه
كيف !!!!!!!؟؟؟
انا اشك بان هؤلاء من فصيلة البشر او من اي فصيلة اخرى
هؤلاء كائنات شاذة على الطبيعة
واوجدوا ليشكلوا امتحانا للارداة البشرية ..؟
الشعب السوري حان دوره ليمر في هذا الامتحان العسير
كل ما اعرفه مهما كان الظلم والقهر والقمع والبربرية فان الشعوب دائما
تنتصر والظلمة دائما ينهزمون وبشار وغيره من طغاة العرب لن يشدوا على
القاعدة مهما اقنعوا انفسهم بعكس ذلك
ستسقطون هذا قدر الله وقدر التاريخ وقدر صناع الحرية
اخي الشاعر هنالك في داخلنا شجون كثيرة وقد حركتها ونحن لانملك الان الا
الكلمة عسى ان تلامس ولو قليلا من صبر وشجاعة هؤلاء الذين يدفعون ضريبة
الدم عنا
بارك الله فيك وفي قلمك الرائع
والله اخي ابكيتني بقصيدتك مرثيتك الرائعة هذه
لكن في نفس الوقت اشعرتني بالامل وبان شهدائنا فعلا لايمكن ان يموتو
رائع رائع جدا
 

أمي لاتبكي ............ فأنا لاأستطيع أن أمــــــــــــــوت ..؟! بقلم لعليليس

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
** متابعات ثقافية متميزة ** Blogs al ssadh :: مـنبر كُـتـّاب و شعراء منابر مدونات الصدح.. (يشاهده 5412 زائر)-
انتقل الى: