موقع للمتابعة الثقافية العامة
 
الرئيسيةالأحداثالمنشوراتالتسجيلدخول

عدد زوار مدونات الصدح

 المواضيع 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 70 ... 137, 138, 139 ... 207 ... 276  الصفحة التالية
10062012

[b][size=21]
[b][size=21]إذا
رُمتَ غايةً في الحياة، و هدفاً في الوجود، فإن عليك أن تضربَ الأرضَ
طُرُقاً، و أن تجعلها سُبُلاً ذُلُلاً، و لا تدَّخر شيئاً من الجهد في
خلْقِ الوسائل، و كل وسيلة على قدر الغاية، و كل غاية على قدر قيمة النفس،
ومهما طال الوقتُ و كثُرَ الجُهد فإنه لا شيء أمام تحقُّقُ المراد.
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 124
10062012

[size=25]رُبما لا أُتقِن فن الكتابه الحقه , لكن في جُعبتي رِساله ..
,

,




 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 98
10062012


[size=21][size=25]أعلم علم اليقين أن فئة من القرّاء والقارئات حينما يلحظ العنوان[/size]
قد يفرّ من قسورة ...أكان الأسد أم الصائد أم الصياد كل ذلك شأن
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 104
10062012

[size=16][size=16][size=16][size=21]الفقر أبو الجريمة

الاربعاء, 26 أكتوبر 2011

منصورالزغيبي

الفقر في مفهومه متعدد الوجوه في نظر أساتذة الاقتصاد، فمن هذه الوجوه عدم
القدرة على شراء ما يلزم من الغذاء للتمتع بحياة عادية، ومن الوجوه صعوبة
الحصول على ما يكفي من خدمات الرعاية الصحية الأساسية، وكذلك الحرمان من
التعليم أوالمواصلة في السلك التعليمي أوامتلاك مسكن ملائم.

حينما يغيب قانون المساواة في مجتمع...
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 99
10062012

[size=16][b]بَدأتُ و كـَـ/أنني في زَمنٍ وِلعَة من شوقٍ عارمٍ يُجَافيني تِكرَارا ًعلى
أن لا أسُقطُ بين أشلاءِ مواكبْ تترنحُ فيضٌ لما قد ذهب زمانهُ
رُقعةٌ من شطرنجِ عظيمةً أيُها المُحترفْ حين نبدأُ لعبَ
يكون كلا لاعبين قد أسِتَعدى وَ لكنَّ في لِعبةِ الدِمَشْقِيَ
بَدأَها أُناس و أَكَملُها أُناس و تتلوها أَبطالٌ لا يُعرف
من أين أتت بِــ/هم...
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 106
10062012


غَبِيٌّ من يرى العالم بعيون مثاليّة لا متناهيّة بطريقة استفزازيّة غير واعية أو حتى موضوعيّة ..


غبيٌّ من يتخذ الشفافية المطلقة غير المحسوبة له عنوانًا ..


غبيٌّ من يتصرف بتلقائية في بيئة تكثر فيها المخالب ..


غبيٌّ من يتعامل بثقة لا محدودة مع من ليسوا أهلًا للثقة ..
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 113
10062012

أيعقل أن يكون كل ما تسطره الأقلام أفكار تدور حول السياسة , ألا يوجد ما هو اهم ؟!.
أم أن فضاء الإعلام لم يعد فيه متسع لغير الأقلام السياسية ؟!.
وهل بالسياسة سنغير واقعنا المأزوم ؟!.
تساؤلات تبحث...
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 107
10062012

[size=16][size=16]التّسامح الدّينيّ
السبت 10 ربيع الثاني 1433 الموافق 03 مارس 2012



منصور الزغيبي

من أكثر الأديان توسّعًا وتقديرًا واعتبارًا لمفهوم "التّسامح الدّينيّ"
هو الإسلام، و النّصوص الشّرعيّة ممتلئة بمعاني ومقاصد تدعو إلى التّسامح،
لكن من ينزل للواقع يجد البعض من المحافظين ينقضون النّصوص، ويفصلون بينها
وبين الواقع، ويضخّمون المعاني الفرعيّة، ويسقطونها على غير وجهها
الصّحيح، ويصعدون المسائل...
 
من طرف حمادي - تعاليق: 0 - مشاهدة: 73
08062012

 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 140
08062012


ستفان ليدر(*
أصبح الاستشراق موضع نزاع بين من يقول: إنه خطابٌ
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 119
08062012


فيصل الحفيان(
ات
والاتصالات، من وجهة فكرية فلسفية عامة، لا من وجهة تقنية تفصيلية جزئية،
يهتم بالفكرة نفسها وجدواها وآثارها وحدودها وضوابطها، ولا يدخل في
أدواتها وحاجاتها ومتطلباتها.

ولتحقيق:
هذه الغاية فإن الأسئلة التي يثيرها هي: ما المبادئ النظرية التي تحكم
علاقة التراث بوصفه جزءًا من الماضي بالمنجز...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 114
08062012


يوسف زيدان(*
مع
أن كلمة التراث عربيةٌ فصيحةٌ، إلاَّ أنها غير تراثية! وأصلها في اللغة
واضح بيِّن، فهي من مادة (ورث) وهي مادة تشير إلى معنى ليس فيه التباس.
إلاَّ أن القدماء لم يستعملوها بالمعنى الذي يقصده المعاصرون، كمرادف
للكلمة الإنجليزية
Heritage.
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 122
08062012


جميل حمداوي(*
يعد
مبحث الغير من أهم المباحث الفكرية التي انشغل بها الخطاب الفلسفي قديما
وحديثا. وبالتالي، لا يمكن الحديث إطلاقاً عن الغير أو الآخر إلاَّ في
علاقته مع الذات والأنا. ومن ثم، لم يظهر مفهوم الغير إلاَّ حديثاً مع
هيجل الفيلسوف الألماني الذي ناقش تصورات الغير وإشكالاتها رداً على
الفيلسوف الفرنسي ديكارت صاحب التمركز الذاتي وفلسفة الأنا.


 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 99
08062012


ديمة بوملحم(*
الأخلاق
أحد فروع الفلسفة التي أولاها الفلاسفة اهتمامهم وسأتناول في هذه المقالة
آراء الفيلسوف العربي مسكويه حول الأخلاق، من خلال كتابه (تهذيب الأخلاق
وتطهير الأعراق)، ومدى ارتباطها بأخلاق أرسطو اليوناني والنظام الخلقي
الإسلامي.


فهل هناك من تواصل فكري حقيقي بين الفلسفة المشائية وبين الإسلام...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 119
08062012


منى أبو زيد(*
اللغة
هي وسيلة التعبير عما يشعر به الإنسان في داخله، وبما يريد أن يعبر عنه
لإنسان آخر، وذلك عند شعوره بالحاجة إلى غيره، وهي ظاهرة اجتماعية وجودها
مرتبط بوجود الإنسان، ولها دور في إظهار المعاني الكامنة في الذات، ووضع
سمات الأشياء من خلال الألفاظ.


واللغة:
هي مجموعة الصور والمفاهيم...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 143
08062012


محمد الشيخ(*
ت
تارة وتخالفت أخرى، وتلاقحت طورا وتنافرت طورا آخر. هذا إذا ما نحن
اعتبرنا اللفظين كل على حدة، أما إذا ما نحن نظرنا إلى أوجه تعالقها -وهي
كثيرة مشكلة ولها تاريخ مديد- فإن الأمر يصير أعقد، لا سيما عند الألمان
حيث التخالف بين المفهومين ذهب مذهبا قصيا حد التعارض.

ينظر
هذا المقال في مسيرة...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 144
08062012


عبد الله السيد ولد أباه(
يعرف الفيلسوف الفرنسي (جيل دلوز) الفلسفة -في أحد أهم كتبه الأخيرة- بقوله: (إن الفلسفة هي فن تكوين وإبداع وصناعة المفاهيم)(1).

ولا
شك أن أهم مفهوم فلسفي شغل الفلاسفة في العصور الحديثة والراهنة هو مفهوم
(الحداثة) الذي يمكن أن نرجع إليه كل المشاغل والإشكالات الفلسفية خلال
القرون الثلاثة الأخيرة.
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 134
08062012


عبد الله السيد ولد أباه(
يعرف الفيلسوف الفرنسي (جيل دلوز) الفلسفة -في أحد أهم كتبه الأخيرة- بقوله: (إن الفلسفة هي فن تكوين وإبداع وصناعة المفاهيم)(1).

ولا
شك أن أهم مفهوم فلسفي شغل الفلاسفة في العصور الحديثة والراهنة هو مفهوم
(الحداثة) الذي يمكن أن نرجع إليه كل المشاغل والإشكالات الفلسفية خلال
القرون الثلاثة الأخيرة.
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 95
08062012


محمد الحدّاد(*
- التأسيس الحديث للمفاهيم التجديدية:
قضية
التجديد قضية قديمة في الحضارة العربية الإسلامية، عبّر عنها القدامى
بألفاظ عديدة، أهمّها مصطلح (الاجتهاد) الذي استعمل في ميدان الفقه
وأصوله(1)، ومصطلح (التوليد) الذي استعمل في ميدان...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 121
08062012


مريم آيت أحمد(*
يبدو
لي أن مفهوم (السلام الفكري) شديد الالتباس والتعقيد، لاسيما وأنه مطلب
أساسي للحياة؛ فالأمن الذي يحققه السلام الفكري شرط أولي لكل مجتمع يخطط
للحياة ويسعى للنمو والتطور والتقدم
والازدهار.
فإذا كنا نتفق بإجماع على أن مفهوم السلام الأمني الذي يعني حفظ وحماية
حقوق الأفراد وحرياتهم في المجتمع...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 109
08062012


محمد جمال باروت(*
يمثل
الاضطراب المفهومي في الفكر العربي المعاصر عمليةً فكريةً أكثر مِمَّا هي
مسألة تتعلق بمعرفة حدود المفهوم نفسه. وبكلام آخر لا يرتد الاضطراب إلى
مسألة (أكاديميةٍ) بحتةٍ تتعلق بمعرفة بيانات المفهوم ومحدّداته بقدر ما
يرتد إلى عمليةٍ فكريةٍ معقّدةٍ، ومشروطة بالضرورة تاريخياً ومعرفياً.
وبطبيعة المفهوم نفسه، وهل هو مفهوم (منجز) بشكلٍ يسمح بتدوين تاريخه
وتحديد محدّداته؟ أم ما يزال في طور (الإنجاز)؟ وهل هو مفهوم (مدرسي)
منجَز؟ أم أنه مفهوم...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 102
08062012


ياسر قنصوه(*
إن
صياغة المفاهيم تمثل حالة النشاط العقلي الخلاق للفكر، ومن ثم يمكن أن
يعبر هذا النشاط الخلاق عن إمكانية التحول في طبيعة المفهوم ذاته، غير أن
هذه الطبيعة المعبرة عن محتوى المفهوم قد تحمل انحرافاً عن فهم طبيعة واقع
معين يبحث المفهوم في إدراك خصائصه المميزة على نحو شمولي لوضعها محل
الفحص والمعاينة. وهكذا تتبدى الإشكالية:


 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 75
08062012


علي مبروك(*
كغيرها
من الثقافات التي انبثقت حول كتاب مُوحى، كان لابد أن تُجابه ثقافة
الإسلام إشكالية ترتيب العلاقة بين النقل/الوحي من جهة، وبين العقل/الوعي
من جهة أخرى. ورغم تعدد إمكانيات ترتيب هذه العلاقة على أنحاء شتى تبلغ حد
التعارض، وعلى النحو الذي ينعكس في تباين المواقف والفرقاء داخل الثقافة
التي تكون ساحة لانبثاق تلك الممكنات أو بعضها، فإنه يلزم التأكيد على أن
جوهر العلاقة بين تلك الممكنات إنما يعكس تصارعها وسعى الواحد منها إلى
إزاحة غيره تثبيتاً...
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 176
08062012


رضوان السيد(*
أ- المفاهيم:
ظلّت ثلاثة مفردات تُعبّر عن النهج والمنهج هي الأكثر وروداً في القرآن
الكريم: السبيل والطريق والصراط. أمّا بالنسبة للمفرد الأول -أي السبيل
وهو الأكثر وروداً بإطلاق- فهناك: سبيل الله، وسَواء السبيل. وهذان
التعبيران يردان بنسبة 90%، والمخالف أو المُناقض هو السُبُل أو السبيل
المقترن بوصْفٍ سبيلي مثل سبيل المجرمين (الأنعام: 55) أو سبيل الذين لا
يعلمون (يونس:89)....
 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 92
08062012


مصطفى النشار(*
كثيرا
ما يتصور الناس -وخاصة شباب اليوم- أن السعادة تتناقض مع الحكمة، وأن
الحكمة التي يتمتع بها كبار السن أو الفلاسفة قرينة العبوس والتجهم، وعدم
الاكتراث بحسن المظهر أو بمباهج الحياة، وفي ذات الوقت يتصورون خطأ أن
السعادة في الجاه أو في الثروة أو في المنصب الرفيع أو في ممارسة حياة
اللذة بكافة أشكالها المادية التي تتجلى في إشباع رغبات الجسد.


 
من طرف هشام مزيان - تعاليق: 0 - مشاهدة: 154
 انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1 ... 70 ... 137, 138, 139 ... 207 ... 276  الصفحة التاليةالرجوع الى أعلى الصفحة 
عدد المتصفحين الحاليين للمنتدى: لا أحد
المشرف:نابغة
صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع وضع مواضيع جديدة في هذا المنتدى
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
-
انتقل الى:  
مساهمات جديدة مساهمات جديدة
مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ] مساهمات جديدة [ موضوع شعبي ]
مساهمات جديدة [ موضوع مقفل] مساهمات جديدة [ موضوع مقفل]
لا مساهمات جديدة لا مساهمات جديدة
لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ] لا مساهمات جديدة [موضوع شعبي ]
لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل] لا مساهمات جديدة [موضوع مقفل]
اعلان اعلان
إعلان عام إعلان عام
مثبت مثبت